مؤلفات الكاتبين







يسائل الكتاب مدى استجابة المتون التراثية ومن بينها الحكاية الشعبية للمناهج الحداثية ما بعد البنيوية، من خلال نموذج من السرد الشعبي الجزائري يحمل عنوان "البوغي". إذ طبقت الكاتبة خلال فصول الكتاب إفرازات النظرية السيميائية السردية كما جاءت بها مدرسة باريس السيميائية، واستطاعت أن تخلص من خلال هذا الكتاب إلى أهمية تغيير النظرة الفوقية المتعالية التي يَنظر من خلالها البحث الأكاديمي إلى المتون الشعبية على أساس أنها نصوص تقع في هامش الثقافة، ونصوص من درجة ثانية، إذ كشفت المساءلة الإجرائية لهذا النص تحديدا عن قصدية ترميزية واعية جدا اشتغل الوعي الشعبي من خلالها على إرساء معالم الكون الدلالي للنص المدروس إرساء واعيا ودقيقا يتسم بالاتساق بين مستوياته الخطابية والسردية والمنطقية.

تعتبر الكاتبة كتابها هذا إضافة مهمة للبحث التراثي من زوايا عدة، أولاها كونه يتعامل مع نص شعبي بأدوات حداثية، ثانيا كونه يخرج عن التنميطية التي طبعت الدراسات الشعبية بأدوات حداثية والتي تسلب النصوص خصوصيتها المحلية، وكونه يحاول من خلال تفتيت طبقات النص الكشف عن ذهنية المجتمع المنتج له من منظور انثروبولوجي.



  يقول الراقصان في التانغو: منذ ما يفيض عن حاجة الوقت، ونحن هنا كالضوء نعشِّق حواف الظل، بما يمكن أن نسميه: "رقصا".     



كعادته حلمك كان مفكوك الأزرار،
 لكن صدره صار ساحة للعب للارتزاق ولعب الورق...
هذا المساء وصلني منك سؤال وتهنئة بالعيد
ـ كيف حالها صخور المدينة؟
تسلم على جثتك.
المجموعة القصصية الأولى للشاعرة، تخلص فيها لشعرية السرد وتتوزع عناوينها بين: عجالات لرجل استوائي، جناية الضمائر المستترة، تأريخ نبض، للنصوص السرية هامش علني، موسم الخروج من الدائرة، وغيرها من القصص.



كتاب "الطير والعقد/ قراءة تأويلية في حكايات شعبية من الإمارات" لصاحبته نسيمة بوصلاح، ويأتي هذا الكتاب كأول محاولة قرائية تأويلية للحكاية الشعبية الإماراتية، اعتمدت في عيناتها الدراسية على الثلاثية التي قام بإعدادها الأستاذ أحمد راشد ثاني، وراجعها الأستاذ جمعة القبيسي، وهي على التوالي، "حصاة الصبر"، "دردميس"، و"إلا جمل حمدان في الظل بارك".

يحاول الكتاب أن يملأ الكثير من البياضات الدلالية في الحكاية الشعبية الإماراتية، ويراهن على قصديتها، وعلى أنها ناتجة عن وعي جمعي، يملك سيرورة سردية تجعل نتاجاته تحمل وعيا أيديولوجيا موزعا بين الذات الراوية كناقل غير عازل، وبين معيار الأعراف الاجتماعية باعتبارها المحرك والموجه الأول لمسارات السرد، وهذا عبر ستة فصول هي: الحكاية الشعبية باية أداة وبأي منهج؟، الترقيع والخرق السرد بالإبرة والسرد بالمقص، الراوي الشعبية قناة عازلة أم ناقل مؤدلج، تعالقات الفضاء ومدارج التخييل، فتنة العد، وإغواء التسبيع، المرأة والقناع.



غير متوفر.




Get your E-copy now





Please send your request to 
 sales@aliandnassima.net
ترسل الطلبات إلى 
sales@aliandnassima.net 






ادفعيني إلى البحر إن البر آمن ؛

اسحبي كفّي كضريرين على جسدك

امنحي جسدي / فريسة النهارات رطوبة أقبيتك

و عرّفيني إلى العالم :

-         هذا صاحب ممالك بدني ؛

مرّريني إليك قلت ؛أدخليني جنة جسمك و أخبريهم :
لم يمسني بشرُ لكنه تسلل كبخور العطور عبر مسامي !



غير متوفر 


لو تمرر اسمي من شفتيك ،
لو تتقافز في كهف فمك حروفي كنجوم
كشظايا ملاك فجره العشق
أتكرر
أتكرر حتى تصمت






هنا بقف حفار القبور و هو شارعيُّ عتيق و ينعق في محاضرةٍ طويلةٍ عن الموت بينما تتشبّث ببلطته أجزاء رخوة من كائناتٍ غريبةٍ ؛ ظل هذا الرجل يدّعي أنه يعرف لكلّ جثةٍ سرًّا و أنه لو مات لن تجد الجثث التالية من يحفر لها قبرًا حتى سمع أحد الحضور يهمس:
- ألا يعرف هذا المسكين أنه هو نفسه مدفونُ في جثةٍ هي العالم ؟
عندها ألقى بنفسه منتحرًا إلى العالم ..




ستزهر فكرة برأسي ؛
سنكتب شيئاً جديدًا مثلاً . . .
سريعا جدًا
بالطبع خيالك ليس النيل و سطح النهر الفضي المذهل ليس سوى سقف غرفتك المعدني المعتم ؛
لكن الفكرة ليست سوى إشراق صوتها في ليل الليل ثم سيلان القمر على جدران رأسك كسحر تكون ماء النهر !
. . . . .
كان لدي رجاءٌ حين أراك أدل عليه ؛
فلما رأيتك أكبرتك فنسيت رجائي و صرخت :







الآن و بعد أن أريتُكم نفسي ؛
بي رغبةٌ في رسمِ شاهِدِ قبرٍ على صدري
(
هنا يرقدُ في سلامٍ بعد أن دفنَ آخِرَ أشباهِهِ )



كأم تودّع وحيدها للحرب

يسند قلبي ظهره للباب خلفك و يبدأ نحيبه الطويل

- يا ولدي لا تمت في غير حضني!

. . .

سيبقى قلبي راكعا ركبة في الثلج و ركبة في النار متشبّثًا بالباب 
و كما ظل سنين
سيقى قلبي رافعا كفيه ضارعا إليك حتى تعودي

Como una nube que baja, te quiero inmensa y transparente sobre el mundo, como una nube sumerge las ciudades de sal y desierto, me sumerge a mi tumbado en mi balsa, mi balsa que está hecha de tus letras, mi 
balsa que su cuna es la corriente que lleva a ti.






Get your E-copy now




Please send your request to 
 sales@aliandnassima.net
ترسل الطلبات إلى 
sales@aliandnassima.net